أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحركة الإثنين أنه سيتم الإفراج عن جميع الموقوفين الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات على خلفية في والذي يقدر عددهم بالعشرات.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التابعة لحماس إثر اجتماع أمني إن التعليمات أعطيت “بالإفراج عن الموقوفين على خلفية ما وقع من تخريب وفوضى خلال الاحتجاجات على أزمة الكهرباء”.

 

وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي «خالد البطش» «الأجهزة الأمنية تستجيب لمطلب القوى بإخلاء سبيل جميع الموقوفين على خلفية أزمة الكهرباء، والأجهزة الأمنية في غزة توقف جميع الاستدعاءات على خلفية أزمة الكهرباء».

 

وسادت مشاعر غضب في غزة مع اقتصار توفير التيار الكهربائي على أربع ساعات يوميا في ظل موجة برد شديدة تسببت بوفاة ، بحسب بعض التقارير، وشهد القطاع تظاهرات احتجاج عمدت حركة حماس إلى قمعها.

 

وأعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية التي تديرها حماس في غزة الإثنين أنه تم تشغيل المولد الثالث بمحطة الكهرباء مع تدفق كميات الوقود الإضافية من المنحة المالية القطرية»، مؤكدة أنها ستعمل على إدارة هذه الكميات والاستفادة منها لأطول فترة ممكنة بما يدعم برامج التوزيع وصولاً إلى تأمين التيار لمدة ثماني ساعات والتخفيف من أزمة الكهرباء الحالية.