أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، تفاصيل جمَعَتْ ناشطة في منظمة اغاثية بريطانية ولاجئ تونسي في مخيم للاجئين شمال .

 

وبداية الشهر الحالي، انتشرت شائعات بأن “كلير موسلي”، مؤسسة الجمعية الخيرية Care4Calais البالغة من العمر 46 سنة، والمتزوجة، انهت علاقتها مع اللاجئ التونسي محمد بجار البالغ من العمر 27 سنة الذي تحصّل منها على عدة آلاف من الجنيهات.

 

ووفقاً للصحيفة البريطانية، كما نقلت عنها مواقع تونسية، فقد ابتزّ “بجار” حبيبته البريطانية عبر تهديدها بكشف هذه العلاقة لزوجها و ارسال الصور ، طالباً منها الكثير من المال، مدعيا أنه بحاجة إلى مساعدة عائلته في .

 

وأشارت “ديلي ميل” إلى أن “موسلي” قررت مغادرة عملها بسبب انتشار قصتها مع اللاجئ التونسي .