قالت صحيفة تلغراف البريطانية إن طوّر استخدامه للطائرات المسيرة لإسقاط المتفجرات ضد القوات العراقية في مختلف أحياء مدينة وذلك في أكبر معارك المدن منذ الحرب العالمية الثانية.

 

وأضافت الصحيفة أن تنظيم الدولة سبق أن نفذ أعمال مراقبة واستطلاع بهذه الطائرات، لكن لم تكن هناك أدلة على تطوير أكثر لاستخدامه إياها، إلا أن سلسلة من الضربات مؤخرا قد أكدت تطوير قدرات التنظيم على الاستخدامات الأخرى غير الاستطلاع.

 

ونشرت الصحيفة شهادات من مواطنين بأحياء الموصل التي استعادتها القوات العراقية بشرق المدينة بشأن ضربات نفذها التنظيم بالطائرات المسيرة، وقالوا إن ثمانية مدنيين أُصيبوا الأسبوع المنصرم في سقوط على إحدى الأسواق، وقال بعض السكان إنها المرة الأولى التي يشاهدون فيها إسقاط من طائرة مسيرة تابعة لتنظيم الدولة.

 

وعلقت الصحيفة قائلة إن قدرة تنظيم الدولة على إسقاط متفجرات من الجو يمثل تحديا جديدا للجيش العراقي فيما وصفته الأمم المتحدة بواحدة من أكبر معارك المدن منذ الحرب العالمية الثانية.

 

ونسبت إلى المحقق الميداني لمنظمة أبحاث تسليح الصراعات دامين سبليترز قوله إنه يبدو أنهم يستخدمون هذه الطائرات المزودة بالأسلحة لمقاومة ، كما أنهم يستهدفون القواعد العملياتية الأمامية حيث يتجمع الضباط، ولجذب الانتباه ونشر الرعب بأساليب جديدة.