ذكرت صحيفة بريطانية بارزة، أن الرئيس الروسي فلاديمير يخطط للقيام بعملية عسكرية واسعة لغزو بعض الدول الأوروبية لإعادة إحياء الاتحاد السوفييتي.

 

وأفادت صحيفة “ديلي ستار”، بأن بوتين يسعى لتحسين علاقاته مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب ، بعد توليه منصبه في الـ 20 من الشهر الحالي لإطلاق تلك الخطة.

 

وأشارت، إلى أن بوتين الذي انتهج موقفًا متصلبًا تجاه عدد من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وضع قواته العسكرية في حالة تأهب تمهيدًا للقيام بالغزو وإعادة إطلاق الاتحاد السوفييتي، مضيفة أن دول حلف لن تكون بمقدورها فعل أي شيء لإيقافه.

 

ونقلت الصحيفة، عن ديفيد جولدوين، المسؤول السابق في وزارة الخارجية الأمريكية قوله، إن “بوتين لا يخفي خططه لإعادة إحياء الاتحاد السوفياتي.. ويتضح ذلك من خلال التصعيد الروسي ضد دول البلطيق ووسط أوروبا، في حين يشير قيام بنشر منصات في منطقة كالينغراد إلى أن موسكو ستواصل إبراز عضلاتها العسكرية على الحدود.”

 

وقالت الصحيفة: “بعد قيام بوتين بالسيطرة على شبه جزيرة بشكل صادم، فإن الدبابات والصواريخ الروسية، باتت على عتبة أوكرانيا ولاتفيا واستونيا.. وحتى بولندا بدأت ترتجف في وجه روسيا التي استيقظت الآن.”

 

وأضافت، “يبدو أن حلف الناتو يستعد لأسوأ سيناريو، إذ إن زعماء الحلف خائفون من أن يسمح لبوتين بغزو .”