استمرارا لنهجه المتبع في الهجوم على تركيا وسياساتها لدعمها جماعة الإخوان المسلمين، ووقوفها ضد مدللهم عبد الفتاح السيسي، زعم المستشار السياسي لولي عهد ، عبد الخالق عبد الله، أن الرئيس التركي رجب طيب عرض على على الاجانب مقابل 2 مليون دولار، مدعيا انه هدد كل من ينتقده بسحب منه.

 

وقال “عبد الله” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” اردوغان يعرض جنسية تركيا للمستثمرين مقابل ٢ مليون $ ويهدد باسقاط الجنسية التركية عن أي تركي ينتقد سياساته”.

الجدير بالذكر ان اقدمت على سحب جنسيات معارضين إماراتيين وتلجأ لهذا الأسلوب للتخلص من الأصوات التي تطالب بالإصلاح

 

من جانبهم، هاجم متابعو “عبد الله” عبر “تويتر” مزاعمه مطالبين إياه بإثبات ما يقوله عبر مصدر موثوق، داعين إياه بأن يهتم بشؤون بلاده، مذكرين إياه بان من بيته من زجاج فلا يرمي بالطوب.