ادّعى في مركز بلقاس بالدقهلية في ، أن زوجته هربت مع عشيقها المسلم.

 

وتجمهر العشرات من الأقباط أمام مركز شرطة “طلخا”، مطالبين الأجهزة الأمنية بسرعة التحرك للكشف عن السيدة القبطية المتغيبة.

 

وذكرت وسائلُ إعلامٍ مصريّة أن شقيقها الأكبر حاول حرق نفسه بسكبه مواد قابلة للإشتعال على ملابسه، لولا محاولات الأهالي السيطرة عليه.

 

وأمر مدير الأمن ومدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث لسرعة لكشف ملابسات الواقعة وظروف اختفائها.