عثر أهالي عزبة الإصلاح بقرية أشكر التابعة لمركز فاقوس بمحافظة الشرقية في ، على مجهولة لم يستدل على معالمها لشدة تفحمها، ملقاة على الطريق.

وبعد المعاينة والتحريات الأولية، تم التأكد من أن الجثة تعود لشاب في العقد الثالث من عمره، متفحمة تماما بالجزء السفلي، وتوجد آثار ذبح بالرقبة، وطعنات متفرقة في الجسد، وتم نقلها للطب الشرعي.

وقال مسؤول أمني لـ”العربية.نت” إن الجاني المجني عليه طعناً، وبعد ذلك قام بحرقه لتشويه معالم الجثة وعدم التعرف عليها من قبل رجال الأمن، مؤكدا أن جهات التحقيق قد تلجأ للاستعانة ببلاغات المفقودين والمختفين والمتغيبين منذ فترة لمعرفة هوية الشاب القتيل والتأكد منه من خلال تحليل الحمض النووي.

في حين رجح مصدر أمني آخر أن تكون الجثة لمهندس زراعي اختفى منذ فترة، موضحاً أنه في كل الأحوال الأكيد أن الجثة لأحد المواطنين من القرى المحيطة بمركز فاقوس وليس من خارجها.