كشفت وسائل إعلام جزائرية الجمعة عن نجاح أجهزة الأمنية الجزائرية في تفكيك دولية تعمل لصالح وبحوزتها معدات حساسة ووسائل اتصال متطورة جدا.

 

وأوضحت قناة “النهار” الجزائرية أن أمن ولاية غرداية جنوب فكك اليوم الجمعة شبكة تجسس من 10 أشخاص تعمل لصالح الكيان الإسرائيلي.

 

ولفتت إلى أن أفراد شبكة التجسس يحملون الجنسيات الليبية والمالية والأثيوبية والليبيرية والنيجيرية والكينية، مؤكدة أن العملية الأمنية أسفرت عن حجز وسائل اتصال متطورة كانت تستعمل في التجسس لصالح “إسرائيل”.

 

وبينت القناة أنه تمّ إحالة الموقوفين للجهات المعنية من أجل التحقيق معهم وفضح المخططات التي كانوا يعملون عليها في المنطقة، بعد أن تبين حقيقة الجهة التي تقف وراءهم.