“الكثير من آراء العالمية تبدو متسقة مع ، إذ أن الرئيس الأمريكي المنتخب يحيط به مستشارون لا يضعون فاصلا بين الإسلام السياسي والتطرف الإسلامي. تصنيف واشنطن الإخوان كمنظمة إرهابية احتمال واضح في خطوة سترحب بها القاهرة بكل تأكيد”.

 

جاء ذلك في سياق تحليل للباحثة الأمريكية بمعهد أتلانتك كاونسل إليسا ميلر تحت عنوان “تحول السياسة الأمريكية في شمال إفريقيا، الإدارة الأمريكية الجديدة قد تجعل دعمها وراء وقواته”.

 

وأضاف التحليل الذي نشرته صحيفة “آراب ويكلي”: “ليس من قبيل المفاجأة أن ترحب القاهرة بانتخاب ، أو أن يكون الرئيس السيسي أول قائد أجنبي يهنئ على انتصاره”.

 

وأردفت الباحثة: “ظهرت علاقة الرئيسين مؤخرا عندما تدخل الرئيس الأمريكي المنتخب بمكالمة هاتفية واستطاع إقناع السيسي بسحب مشروع قرار بمجلس الأمن يدين الاستيطان الإسرائيلي”. حسب ترجمة العربية.

 

وعلاوة على ذلك، أشاد ترامب مرارا وتكرارا بجهود القاهرة في مكافحة الإرهاب، والتي يرى مراقبون أنها تستخدم بشكل فضفاض أكثر من اللازم لقمع مناهضي الحكومة، بحسب الباحثة الأمريكية.

 

ومضت تقول: “العلاقات القوية بين ترامب والسيسي وفلاديمير بوتين من المرجح أن تقود إلى تغيير في السياسة الأمريكية تجاه بحيث توجه الإدارة الأمريكية الجديدة دعمها وراء  حفتر وقواته”.