وجه وزير التموين والتضامن الاجتماعي الأسبق، جودة عبد الخالق، انتقادا شديدا للقرارات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة السيسي بشأن قرض صندوق النقد وتحرير سعر الصرف.

 

وقال عبد الخالق في حوار له على “الحياة” المصرية: إن “الشعب مغيب تماما عن حقيقة ما يجري في البلاد، خاصة ما يتعلق ببنود الاتفاق الذي تم مع صندوق النقد، فلا أحد يعلم عن هذا الاتفاق شيئا، كما أن الحكومة لم ترسل بنوده لمجلس النواب، في حين أن المادة 127 من الدستور المصري تنص على عدم جواز حصول السلطة التنفيذية على أي تمويل أو قروض إلا بعد موافقة البرلمان”.

 

وهاجم عبد الخالق قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه، قائلا: “هذا القرار لم تتم دراسته بشكل جيد من جانب الحكومة؛ ولذلك رأينا آثاره على الطبقات المتوسطة، وعلى ارتفاع الدين الخارجي الذي تدفعه بالدولار، فضلا عن اقتراب الدين الداخلي من 60 مليار جنيه”.

 

وأوضح عبدالخالق قائلا: “إحنا مش حمل تعويم الجنيه؛ لأن اقتصادنا يعاني كثيرا، فهذا الإجراء سيؤدي إلى ارتفاعات متتالية وغير مستقرة في الأسعار، خاصة أننا بلد سقط الإنتاج من خريطته”. حسب ما نشر موقع صحيفة “العرب” القطرية.

 

ووصف عبدالخالق أداء الحكومة الحالية بأنه “مهزوز”، مضيفا أن أداء المجموعة الاقتصادية باهت جدا، وهو أضعف ركن في الحكومة.