ما زال النجم المغربي سعد لمجرّد معتقلاً داخل السجون الفرنسية، وخلال الأيام الماضية، طالب أهل لمجرد الصحافيين بعدم تبنّي أيّ خبر عن ابنهم سوى ما يرد على لسان السيديْن كريم أبي ياغي ورضا البرادعي.

 

ماذا يقول وكيل أعماله؟

في هذا السياق، يقول وكيل أعمال لمجرد، كريم أبي ياغي، إن كل ما قيل ويقال حول موعد المحاكمة غير صحيح إذ لم تؤجّل الجلسة كما زعم البعض، وجلّ ما في الأمر أنّ المحكمة المختصّة لم تحدّد بعد موعداً لجسلة لمجرّد، وهو ما زال ينتظر قرار المحكمة حيال ذلك للإعلان عن تاريخ الجلسة، وأكد أبي ياغي أنّه بالفعل ستتم المواجهة بين لمجرد والفتاة الفرنسية المدّعية ضده.

 

لمجرد بحالة صحية جيدة

كذلك أشار أبي ياغي إلى أنّ لمجرد في حالة صحية جيدة ولم يصبه أيّ عارض صحّي، نافياً كل ما نُشر عن كونه مصاباً بوعكة صحية وانهيار عصبي بعدما أُجّل موعد الجلسة في المرة السابقة.

 

معجباته يضربن المدّعية عليه

في مقلب آخر، أشارت بعض المصادر إلى أنّ لورا بريول الفتاة الفرنسية المدّعية على الفنان المغربي قد تعرضت للضرب على يد فتاتين إحداهما من أصول مغربية والأخرى جزائرية إذ إنّ الفتاتين تهجّمتا على لورا بريول أثناء قضائها ليلة رأس السنة في ملهى “ليدو” في الشانزيليزيه، وجاء ذلك اعتراضاً منهما على ادّعاء الفتاة الفرنسية في حق نجمهما المفضّل ، لتقدم إحدى الفتاتين على ضرب لورا بريول بزجاجة وشتمها. حسب موقع “نواعم”

 

والجدير ذكره أنّ لمجرد يواجه محاكمة في بتهمة فتاة فرنسية تبلغ من العمر عشرين عاماً، تُدعى لورا بريول، وتعمل في صناعة الأزياء، منذ أواخر تشرين الأول.