كشف الإعلامي المصري المثير للجدل، عن مصادره التي حصل منها على ما وصفه بـ”فضائح” السياسيين في -حسب زعمه- لافتًا إلى أن على رأسهم 6 ابريل وأعوان البرادعي هم من يقومون بإمداده بكل المعلومات والتسريبات.

 

وأشار  خلال برنامجه “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد” إلى أنه لن يذيع أمام الرأي العام الأمور المتعلقة بالحياة الشخصية احترامًا لجمهوره.

 

وأضاف موسى: أنه ليس في خصومة مع الدكتور أو غيره وإنما يهدف إلى مصلحة الوطن، متوعدًا بفضح كل من يهين القوات المسلحة المصرية، متابعًا: المدافعين عن البرادعي خايفين لأفضحهم وركبهم سايبه”.

 

وأشار إلى أن محمد البرادعي باع الوطن وحصل على نصف مليون دولار مقابل تسجيل حلقاته.