اتهم الاعلامي المصري المثير للجدل , قناة الجزيرة القطرية بالمشاركة في عملية كمين التي أوقعت قتلى وإصابات صباح الاثنين.

 

وقال “أحمد موسى” في برنامجه “على مسؤليتي” المذاع على قناة “صدى البلد” إن الفيديو الذي صورته قناة “تميم ابن موزة” حسب وصفه- لجانب من عملية العريش يظهر وكأن القناة كانت مع الإرهابيين-حسب قوله- وعاد موسى ليؤكد أن القناة كانت موجودة  بالفعل في مكان العملية وكانت على علم بما يحصل.

 

وعرض موسى للفيديو الذي تم تصويره من أعلى أحد المباني القريبة لمكان العملية ويلاحظ فيه الكاميرا وهي تعمل وفجأة تنتقل الى المكان الذي يُرى فيه الإنفجار، وأضاف الإعلامي المثير للجدل إن هذا يثبت أن من قام بالتصوير يعلم بما يجري وليس الأمر مجرد تصوير بل تصوير في اللحظة، وهذا يعني–كما يقول- أن القناة شريكة مع “الإرهابيين “.

 

وتابع موسى أن قناة الجزيرة أرسلت الفيديو لقناة “رصد” وكل القنوات الإرهابية الإخوانية– حسب وصفه- زاعماً أن مصور الجزيرة هو الذي يصور للتنظيم “الإرهابي”.

 

وكان مصدر أمني في شمال قد أفاد أن سيارة ملغمة يقودها انتحاري اقتحمت كمين “” في منطقة حي المساعيد بمدينة العريش، ما أسفر عن تدمير الكمين تبعه هجوم مسلح على قوات الكمين، ما أسفر عن سقوط 9 قتلى وإصابة 10 آخرين.