حصل الداعية السعودي على حكم قضائي في القضية التي رفعها عام 2014 ضد قناة العربية بتهمة التشهير به.

 

وقال محامي العودة الدكتور باسم العالم إن موكله سيحصل من قناة العربية على اعتذار رسمي بالإضافة إلى حذف المقابلة التي تم الإساءة للعودة من خلالها وكانت إحدى حلقات برنامج الثامنة لداود الشريان والتي اتهم فيها العودة بالتغرير بالشباب السعودي للذهاب إلى من أجل القتال.

 

وكان العودة وجه تحذيرا للشريان عام 2014 بوجوب التراجع عن اتهامه بالتغرير بالشباب ودفعهم للجهاد في سوريا والاعتذار علنا أو الاستعداد للمثول أمام المحكمة إلا أن الشريان لم يستجب لمطالبة العودة.

 

وكان محامي العودة أعلن عبر حسابه على موقع تويتر قبل عامين رفعه لدعوى قضائية ضد كل من قناة “أم بي سي” والإعلامي السعودي داود الشريان وصحيفة الاقتصادية تتهمهم بالتشهير بموكله سلمان العودة في قضية الدعوة للجهاد بسوريا.

 

وأوضح المحامي باسم عالم فيه حينه أنه وموكله حضروا أولى الجلسات بقضية التشهير ضد الاقتصادية والكاتب علي عبدالله الحجلي بالإضافة لتسجيل دعاوى ضد قناة العربية و”أم بي سي” وداود الشريان.

 

يذكر أن الشريان قال في برنامجه “الثامنة” الذي يعرض على قناة “أم بي سي” عام 2014 إن العودة والعريفي يحرضون الشباب للذهاب إلى سوريا للجهاد ويجلسون في .

 

وهدد الشريان في حينه بملاحقة العودة وعدد من الدعاة السعوديين بزعم تحريضهم للشباب على القتال في سوريا وقال: “فلتّوا في أفغانستان وفلتّوا في في سوريا المفروض ما تفلتون كلكم”.