أفادت تقارير اعلامية مصرية أن وفد إعلامي ضم العديد من الاعلاميين الموالين للنظام من بينهم سافر السبت, إلى دمشق عبر مطار الدولي ، في زيارة تستغرق عدة أيام، لمتابعة التطورات على الساحة السورية خاصة بعد دخول القوات الحكومية مدينة .

 

وأنهى الوفد إجراءات سفره على متن طائرة الخطوط الجوية السورية الرحلة رقم 202 والمتجهة إلى دمشق، ومن المقرر أن يلتقى الوفد عددا من كبار المسئولين والشخصيات والمواطنين السوريين لرصد التطورات الأخيرة على الساحة السورية خاصة بعد دخول القوات الحكومية إلى مدينة حلب، بالإضافة إلى إمكانية لقائهم برئيس النظام .

 

وشهدت الأشهر الأخيرة تقارب “عظيم” بين الذي يقوده وبشار الأسد, بعد عدة زيارات قادم بها علي مملوك ممثل الأسد نتج عنها إرسال السيسي كتيبة من جنود جيشه إلى للمساعدة في السيطرة على حلب إلى جانب عدد من الطيارين الذين شاركوا في المعركة بيد أن القاهرة قالت إن مشاركة عناصرها كانت في إطار “الخبرة” فقط ولكن صحف دولية فضحت ما جرى هناك.

 

وخرج الأسد بعد اعادة السيطرة على حلب في حديث تلفزيوني شاكرا السيسي على جهوده قائلاً “لولا هذه الجهود لما جرى استعادة حلب” حسب قوله.