تقدم المطرب المصري نقيب الموسيقيين، ببلاغ رسمي إلى المحامي العام لنيابات الجيزة، ذكر فيه تعرضه لعملية تزوير، ارتكبها شركاء سابقون له في أحد مشروعاته الخاصة.

 

كما أقام شاكر ، طلب فيها تعويضه بمبلغ مالي قيمته 5 ملايين جنيه، عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت به.

 

وقال عصام اللبان، محامي هاني شاكر، إن ما قاما به ضد الأخير، يعتبر تزويرًا في أوراق رسمية، وتعسفًا وخطأً في استعمال حق التقاضي، ما يستدعي التحقيق معهما، وإحالتهما للمحاكمة الجنائية، بالإضافة إلى تسببهما للأضرار المادية التي لحقت بنقيب الموسيقيين، فيما تكبده من مصاريف وأتعاب المحاماة للدفاع عن نفسه والتشهير بسمعته، كما أنهما حاولا الحصول على مبالغ مالية منه، ليس لهما حق فيها، قاصدين تحميله مشقة التقاضي والأذى به، للضغط عليه من الناحية الأدبية.

 

وأرفق المطرب المصري، بلاغه بعقود الشركة والانفصال عنها وتصفية الحسابات، واستلام كل طرف منهما حقوقه، وما يثبت أنه لا يحق لأي منهما الرجوع على الآخر بأي شيء، وهو ما أيدته المحاكم في كافة الدعاوى التي أعلنها شاكر.