أطلق عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد, تغريدة مثيرة على موقع التواصل الاجتماعي, قارن فيها بين شخصيتين فلسطينيتين كما قال احدها في والثانية في الإمارات.

 

وقال عبد الخالق في تغريدته التي رصدتها “وطن”.. ” شخصية فلسطينية مثيرة للجدل في قطر وشخصية فلسطينية مثيرة للجدل محسوبة على . هل حان وقت إنهاء دور شخصيات وافدة مثيرة للجدل في دولنا “. !

ويقصد مستشار بن زايد في الشخصية الفلسطينية المتواجدة في قطر رئيس المكتب السياسي لحركة الذي احتضنته الدوحة بعد مغادرته رافضا القتل الذي يمارسه النظام هناك ضد الشعب السوري, فيما يقصد بالشخصية الثانية المحسوبة على الإمارات-حسب قوله- وهنا خشي أن يعترف أن هذه الشخصية المثيرة للجدل هي مستشار ولي عهد أبو ظبي للشؤون الأمنية ().

 

يبدو الإمارات بدأت تفكر في التخلي على رجلها دحلان الذي أجج العديد من الصراعات في الوطن العربي بعد ثورات الربيع التي اطاحت بالعديد من الزعماء الديكتاتوريين وقاد الثورات المضادة التي لم تهدأ نارها لغاية يومنا هذا في وليبيا.

 

وأثارت تغريدة مستشار بن زايد الجدل واسعا اذ اعتبر المغردين أن هناك فرق كبير بين الشخصية المتواجدة في قطر والثانية المتواجدة في الإمارات حيث الأول حافظ لكتاب الله والثاني شارب للخمر!! وجاءت التعليقات على النحو التالي..