رّد المخرج والممثل السوري سيف الدين سبيعي على الشائعات والهجوم الذي شنّه ّانون معارضون على الأسرة بسبب “عدم ذكر” اسم شقيقه الراحل عامر في ورقة نعوة والدهم الراحل الذي توفي الخميس عن عمر ناهز 86 عاماً.

 

وكتب “سيف” في حسابه الخاص على موقع “فيسبوك”: “عدم وضع اسم عامر بالنعوة ليس بسبب التراث و العادات بل سببه المنطق … لأن الأسماء والهيئات و المؤسسات التي تذكر قبل اسم المتوفي تتبعها عبارة تقول ؛ ينعون إليكم بمزيد من التسليم لقضاء الله و قدره …. فهذا يعني ان هؤلاء الأحياء هم الذين ينعون إليكم هذا المتوفي”.

 

وأضاف: “ولو كان غير ذلك لكان الاحرى بنا ان نضع اسماء اشقاء ابي الثلاثة المتوفيين أيضا ..هذا أولا … ثانيا نحن وضعنا اسم بشار اخي و أبناء عامر الثلاثة المعارضين أيضا في خانة الأحفاد اي اننا لا نخشى من ذكرهم كونهم معارضين … ثالثا … لقب رفيق سبيعي الذي يعرفه العالم العربي هو أبوصياح … ولو كنّا نريد ان نهرب من ذكر المناضل الثورجي عامر لما كنّا وضعنا لقب أبوعامر تحت اسم رفيق سبيعي”.

 

وختم بالقول: “رابعا … نحن كرمنا عامر حين وفاته وطبعنا نعوة باسمه و أقمنا له العزاء في دمشق و تلقى رفيق السبيعي العزاء بولده اي اننا لا نخشى من ذكر عامر ولا نتنكر له .. حتى لو اختلفت مواقفنا … انشالله يكون التوضيح بكفي”.

 

وكان الفنان السوري فارس الحلو اتهم العائلة الفنية بعدم وضع اسم عامر خوفاً من النظام او تنكراً لابنهم بسبب مواقفهم السياسية المتناقضة.

 

ونشر “سبيعي” الشهر الماضي عبر صفحته الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة التقطها على طريقة الـSelfie خلال نزهة نهارية جمعته بوالده الراحل الممثل السوري رفيق سبيعي، معلقاً عليها: “وهي الزعيم بقهوة الروضة …. واحلى صباح مني ومنو عالجميع”، وتعد هذه الصورة الظهور الأخير لرفيق سبيعي قبل رحيله.