نُشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهر ضابط صف في القوات المسلحة يُدعى “عبدالواحد عبد المحسن”، اعلن ارتداده عن الدين الإسلامي، ونيّته السفر إلى ألمانيا.

 

وقال الضابط الذي عمل أيضاً سكرتير خاص للطيران الركن علي سعد آل مرعي: “أود أن أعلن عن تركي ، لأن البراهين تشير بوضوح إلى أن صُمّم بطريقة تسهّل على أي ديكتاتور استدامة طغيانه”.

 

ووفقا لعبد الواحد عبد المحسن، فإن “النظام السعودي يفعل هذا حاليا”.

 

وتابع: “أين ما شاع الإسلام شاع معه التخلف العلمي، والعداء للفن، واعوجاج القيم الأخلاقية”.

 

كما زعم عبد الواحد عبد المحسن أنه سيقوم بعد وصوله إلى ألمانيا، “نشر ما لديه من معلومات تخص السعودية في ، قد تصل إلى مستوى جرائم حرب، أو جرائم ضد الإنسانية”.

 

وشكّك ناشطون في صحة الفيديو، قائلين إن البطاقة العسكرية التي نشرها الرجل في الفيديو، مزورة وغير حقيقية.