كشف مصدر مسؤول بوزارة الداخلية التونسية، الجمعة، أن عدد المتواجدات في بؤر التوتر يبلغ حوالي 120 امرأة.

 

وأشار ذات المصدر، الى أن نصف عدد النساء سافرن إلى والعراق وليبيا رفقة أزواجهنّ، وأن النصف الآخر غير متزوجات ومن بينهن طالبات.

 

وأكد أن هناك 20 امرأة في السجون الليبية، مشيرا إلى أنّ وزارة الداخلية لا تملك تأكيدات عن عدد في سوريا.

 

ولفت ذات المصدر إلى أن هناك 8 تونسيات عالقات على الحدود السورية التركية وعبّرن عن رغبتهن في العودة إلى تونس.