عين الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو”، نائبا جديدا للرئيس هو الذي سيخلفه في السلطة في حال نجحت في مسعاها لإقالة الرئيس هذا العام.

 

وقال “مادورو” في خطاب متلفز إنه عين العيسمي (42 عاما)، السياسي السوري الاصل الذي يعتبر من أقوى حكام الولايات في فنزويلا، في منصب نائب الرئيس للفترة الممتدة بين 2017 و2018.

 

وخلال ترؤسه اجتماعا للحكومة نقلت محطات التلفزة وقائعه مباشرة على الهواء قال الرئيس الاشتراكي “لقد عينت في منصب نائب رئيس الجمهورية الرفيق طارق العيسمي الذي سيتولى هذا المنصب في الفترة 2017-2018 بشبابه وخبرته والتزامه وشجاعته”.

 

وبذلك يخلف العيسمي الذي ولد في فنزويلا لأب منحدر من جبل الدروز في وتقلد مناصب عديدة آخرها حاكم ولاية اراغوا (شمال وسط)، اريستوبولو ايستوريز (70 عاما) في عملية اعادة هيكلة حكومية شدد مادورو على اهميتها المفصلية.

 

واضاف الرئيس الذي تنتهي ولايته رسميا في كانون الثاني/يناير 2019 ولكن المعارضة تسعى للاطاحة به عبر ان “العام 2017 هو اول عام من النهوض ومن توسع على كل المستويات، اخلاقيا واقتصاديا وسياسيا ودوليا”.

 

ودخل “العيسمي” المعترك السياسي من بوابة الحركة الطالبية حيث كان قياديا طالبيا ثم اصبح محاميا وخبيرا في وهو يعتبر كذلك أحد أقوى الموحد الحاكم منذ 1999.

 

وكان العيسمي انتخب حاكما لولاية اراغوا التي تعتبر احدى اكثر ولايات البلاد عنفا.

 

من جانبه أعرب الإعلامي السوري والمذيع بقناة “”، ، عن سعادته بتعيين “العيسمي” نائبا للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

 

وقال “القاسم” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” طارق العيسمي ابن مدينتي (السويداء) السورية نائباً للرئيس الفنزويلي”.