منذ بداية القرن الماضي هاجر عرب كثيرون، ولاسيما من إلى دول أميركا اللاتينية، واندمجوا في مجتمعات تلك الدول.

 

واستطاع عدد من أبناء العائلات المهاجرة الوصول إلى مناصب عليا في دول المستقر، وتمكن بعضهم من التربع على كرسي الحكم في أكثر من دولة.

 

هنا قائمة برؤساء من أصول عربية حكموا أو يحكمون دولا في أميركا اللاتينية.

 

ميشال تامر (لبنان)​

تولى الرئاسة في البرازيل نهاية آب/ اغسطس الماضي خلفا للرئيسة المعزولة ديلما روسيف.

 

خوليو سيزار تورباي أيالا (لبنان)

هو الرئيس الـ 25 لكولومبيا بين سنتي 1978 – 1982. كان محاميا ودبلوماسيا شغل منصب سفير بلاده في أميركا.

 

إلياس أنطونيو سقا ()

تولى الرئاسة في السلفادور من 2004 إلى غاية 2009. عائلته هاجرت من بيت لحم في الضفة الغربية.

 

عبد الله بوكرم (لبنان)

كان رئيسا للإكوادور بين آب/ أغسطس 1996 إلى غاية شباط/فبراير 1997.

 

جميل معوض (لبنان)

انتخب رئيسا للإكوادور سنة 1998 واضطر لترك منصبه تحت ضغوط شعبية جراء تدهور الأوضاع الاقتصادية بعد عامين على انتخابه.

 

كارلوس منعم (سورية)

حكم الأرجنتين لـ 10 سنوات (1989- 1999). وسبق أن انتخب عضوا في البرلمان سنة 2005.

 

كارلوس روبرتو فلوريس (فلسطين)

رئيس الهندوراس بين سنتي 1998 و 2002. وكان قبل ذلك رئيسا لبرلمان البلاد.

 

جاكوبو ماجلوتا آزار (لبنان)

كان نائب رئيس جمهورية الدومينيكان، لكنه تولى مهام الرئيس من الرابع تموز/ يوليو 1982 إلى غاية الـ 16 آب/ اغسطس من العام ذاته.

 

خوليو سالم (لبنان)

 

تولى مهام الرئيس في الـ 29 من آذار/ مارس إلى غاية الـ 31 من الشهر ذاته سنة 1944 بعد انتفاضة عرفتها الإكوادور أبعدت رئيسها عن السلطة.

 

المصدر: راديو سوا الأمريكي