وعد رئيس الزيمبابوي روبرت موغابي بإطلاق سراح رجلين محبوسين بشرط أن يحبل أحدهما من الآخر.

 

وذكرت صحيفة Mzansi Live، الخميس، نقل عن أحد مستخدمي موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أن مصلحة السجون الزيمبابوية حبست رجلين كانا يريدان تسجيل زواج أحادي الجنس في العاصمة هراري.

 

وبحسب المستخدم، فإن حبس الاثنين جرى بناء على تعليمات موغابي، وأن مصلحة السجون أوضحت لهما أن شرط إطلاق سراحهما هو أن يحبل أحدهما من الآخر.

 

يذكر أن قوانين زيمبابوي تحظر ممارسة العلاقات المثلية الجنسية من أي نوع.