أجرت قيادة القوات البرية الأمريكية تعديلًا على نظامها الداخلي، يمنح قادة الألوية صلاحية السماح بإطالة اللحية وارتداء الحجاب للجنود والمجندات الراغبين بذلك امتثالًا لمعتقداتهم الدينية.

 

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإنّ تفاصيل التعديل ظهرت في رسالة بعثها إريك فانينغ، أمين عام قيادة القوات الأمريكية إلى الكونغرس في وقت سابق، وينص التعديل على منح قادة الألوية صلاحية البت في قرار السماح من عدمه، بعد أن كان هذا القرار عائدًا إلى الأمانة العامة لقيادة القوات البرية.

 

وبموجب التعديل، فإنّ قائد اللواء مكلف بتلبية مطالب جنوده في هذا الخصوص، إلّا في حال قناعته بعدم صدق نوايا وإيمان الجندي أو عندما يرى بأنّ ارتداء الحجاب أو إطلاق اللحية سيولد نوعًا من الخطر الملموس بين جنوده.

 

ويتضمن التعديل الجديد، تحديد معايير تصفيف الشعر للنساء، حيث سيُتاح للمجندات إمكانية تصفيف شعرهن وتسريحه بشكل متموج ومجدول أو جدائل الراستا، بشرط عدم إطالة الشعر إلى حد زائد.

 

ويأتي التعديل بناءً على طلب تقدّم به جنود من أصول هندية يتبعون الديانة السيخية ويعملون داخل القوات الأمريكية، منذ عدة سنوات، غير أنّه سيشمل المسلمين واليهود الذين يعملون في القوات البرية الأمريكية.

 

يذكر أنّ 4 جنود من أصول هندية رفعوا دعوى قضائية ضدّ قيادة القوات البرية العام الماضي، بداعي أنّ القيادة تمنعهم من أداء واجباتهم الدينية، وأقرت المحكمة المعنية في أبريل الماضي حكمًا لصالح الجنود.

 

وكانت شرطة نيويورك، أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستسمح لأفرادها المنتسبين للديانة السيخية بارتداء الحجاب وإطلاق اللحية.