توقع الصحفي البريطاني بيتر أوبورن أن يكون الحدث الأبرز للعام الحالي الإطاحة بالعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز من خلال الانقلاب عليه.

 

وكتب أوبورن في مقال نشر يوم أمس الاثنين أن عقود من والإسراف في الإنفاق والفساد ستطارد العائلة المالكة في المملكة ، وستنتهي بحدوث ضد .

 

وأضافت وكالة الإيرانية في تقرير ترجمته وطن أن أوبورن ذكر في مقال له في صحيفة ديلي ميل أن المملكة العربية السعودية سوف تدفع ثمن تدخلها في سوريا واليمن، لافتا إلى أنه من المحتمل أن الملك سلمان سيرحل عن الحكم ليحل محله الرئيس السابق لجهاز الأمن وولي العهد الحالي محمد بن نايف، الذي لديه علاقات طويلة الأمد مع واشنطن.

 

وأوضح أن المملكة العربية السعودية تعاني من تردي الأوضاع الاقتصادية بعد انخفاض أسعار العالمية والتبذير في الأموال لدعم الإرهاب وشراء القصور للعائلة المالكة، مشيرا إلى أن هذه الأمور من شأنها أن تعجل بالإطاحة بالملك سلمان من الحكم.