قال نائب الرئيس العراقي الاثنين إن مليشيات شيعية من قد تتوجه نحو الأراضي السورية إذا اقتضت الحاجة ذلك.

 

وأضاف المالكي خلال مؤتمر صحفي عقده في طهران أنه “عندما نتمكّن من تطهير الموصل والأراضي العراقية من تنظيم الإرهابي، فإن بإمكان الحشد الشعبي التوجه إلى لمساعدة إخواننا في القضاء على هذا التنظيم”.

 

لكنه شدد على أنه لا توجد مجموعات مسلحة تابعة للحكومة العراقية تقاتل في سوريا حاليا، وقال إنه وجّه في وقت سابق نداء إلى كافة المجموعات المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

 

يذكر أن المالكي الذي يفتخر بتأسيس الحشد الشعبي الشيعي يواجه انتقادات حادة “لاتّباعه سياسات مذهبية متطرفة” يقول خصومه إنها أدت إلى سيطرة تنظيم الدول الإسلامية على ثلث الأراضي العراقي صيف العام 2014 خلال فترة ترؤسه مجلس الوزراء.