وافقت وزارة الخارجية الأمريكية على بيع لكل من والإمارات و والكويت ، وصلت قيمتها 40 مليار دولار.

 

وبحسب معلومات نشرتها وكالة التعاون الأمني الدفاعي، (أحد أقسام وزارة الدفاع الأمريكية) تأتي قطر في المرتبة الأولى كأكبر مستورد للأسلحة الأمريكية خلال الشهرين الأخيرين من العام الماضي، حيث وصلت قيمة الصفقات التي عقدتها إلى 21 مليار و881 مليون دولار.

 

وتتضمن صفقة الأسلحة القطرية شراء 72 طائرة من طراز F-15QA بوينغ متعددة الوظائف، بقيمة 21 مليار و100 مليون دولار، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

 

وفي المرتبة الثانية تأتي الكويت، بشرائها أسلحة أمريكية بقيمة 11 مليارًا و837 مليون دولار.

 

ووافقت وزارة الخارجية الأمريكية، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، على بيع الكويت 28 طائرة من طراز F\A-18سوبر هورنت”  بقيمة 10 و100 مليون دولار، وشرائها في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي 218 دبابة مع معداتها بقيمة مليار و700 مليون دولار.

 

وذكرت الوكالة أنَّ المملكة السعودية اشترت 48 طائرة نقل سي إتش-47 شينوك، بقيمة 3 مليارات و500 مليون دولار، وافقت الخارجية الأمريكية على بيعها في 7 ديسمبر الماضي.

 

وفي نفس التاريخ وافقت الخارجية الأمريكية على بيع 28 مروحية من نوع إيه إتش-64 أباتشي الهجومية، بقيمة 3 مليارات و510 مليون دولار.

 

وكانت الولايات المتحدة باعت لهذه الدول في الأشهر العشر الأولى من عام 2016 معدات عسكرية بقيمة ملياري دولار.

 

تجدر الإشارة إلى أنَّ كافة الأسلحة التي توافق الخارجية الأمريكية عليها تراجع من قبل الكونغرس الأمريكي، قبل إقرارها بشكل نهائي.