نشر موقع ” تايم أوف ” تقرير عن العلاقة بين ومصر, مشيرا فيه إلى تحت قيادة جردت حركة من شريان الحياة الرئيسي لها والمصدر الأساسي لجلب الأسلحة حسب زعم الموقع الإسرائيلي من خلال تدمير الأنفاق.

 

وأشار التقرير إلى أن مصر دمرت شبكة كانت ذات يوم مزدهرة من أنفاق التهريب التي تستخدمها حركة حماس. ونقل التقرير بيان المتحدث باسم تامر الرفاعي الإثنين الذي ذكر فيه أن مصر اكتشفت ودمرت 12 نفقا تربط القطاع الفلسطيني بشبه جزيرة .

 

وفي وقت سابق الإثنين، نشرت حماس تقريرا ذكرت فيه أنها فقد 21 من عناصرها أثناء حفر أنفاق تحت غزة عام 2016 بعضها يصل القطاع الفلسطيني بمصر والبعض الآخر يربطه بإسرائيل.

 

وقضى أربعة رجال تتراوح أعمارهم بين 22-45 الشهر الماضي،  نحبهم بعد إغراق الجيش المصري لأحد الأنفاق بمياه البحر.

 

وعثر على جثث الرباعي المشار إليهم بعد 9 أيام حيث كانوا يعملون بالنفق وقت إغراقه بالمياه بحسب بيان أصدرته سلطات محلية في مدينة .  وتابع التقرير: “اعتاد الغزاوية استخدام في تهريب البضائع والأسلحة إلى القطاع الفلسطيني الذي يقبع تحت الحصارين الإسرائيلي والمصري منذ حوالي 10 سنوات”.

 

وبالمقابل، سمحت مصر خلال الشهور الأخيرة بمرور عدد أكبر من الأشخاص عبر معبر رفح بوابة غزة الأساسية للعالم الخارجي.  كما بدأت مصر السماح بتصدير منتجات تجارية إلى غزة عبر رفح للمرة الأولى منذ 2013 وبعثت بإشارات علنية مفادها أنها ترغب في تحسين العلاقات بحسب تايم أوف إسرائيل.