شنَّ الأكاديمي المصري أو ما يعرف بضابط اتصال ، الدكتور يحيى القزاز، هجوما عنيفا على الرئيس المصري، عبد الفتاح ، ناعتا إياه بالفاسد والمستبد والخائن والظالم.

 

وقال “القزاز” الذي شكل نقطة الوصل بين جبهة الإنقاذ والمجلس العسكري أثناء التنسيق للإسقاط حكم الإخوان وعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”: ” الفاسد والمستبد والمحتل والخائن والعميل والظالم والقاتل والإرهابى هو السيسى وسلطته.. هم أول من يجب إلقاء القبض عليهم ومحاكمتهم فى بتهم التفريط فى جزيرتى ، وسرقت ثروات واحتلال أرض الدولة وإفساد مؤسساتها”.

 

يشار إلى أن الحكومة المصرية كانت قد أقرت قبل أيام اتفاق ترسيم الحدود بين والمملكة العربية والذي بمقتضاه ستتنازل مصر عن جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية، وأحالته لمجلس النواب لإقراره، وهو الأمر الذي أشعل الغضب بين الكثير من فئات .