زعم الإعلامي المصري ، أن “المستشار الراحل وائل شلبى انتحر بواسطة مسمار كان بالحائط”، على حد قوله.

 

وأضاف “موسى” خلال برنامجه “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”: “شلبى كان محبوسًا فى غرفة بها سخان كهربائي، وبجواره مسمار بالحائط، وقام بربط الكوفية بالربطة المتحركة، حتى تسهل من عملية الاختناق، وهى طريقة قريبة من حبل المشنقة، مؤكدًا أن هذه الطريقة تحتاج لارتفاع الجسد عن الأرض بـ10 سنتيمترات فقط”.

 

وتابع: “جثمان المستشار ، وجد مرفوعًا بحوالي 40 سنتيمترًا، ما بين الرقبة والمسمار.”