أصيبت شقيقتان مغربيتان “توأم” تُدعيان “نسمة ونسيمة”، في الهجوم الذي استهدف النادي الليلي في ليلة راس السنة، حيث تتلقيان العلاج في إحدى مستشفيات إسطنبول.

 

ووصفت جراح “نسيمة”، بالخطيرة حيث أصيبت بشظية رصاصة في الرأس، وتتلقى علاجها في غرفة الإنعاش، بينما وصفت جروح “نسمة” بالطفيفة.

 

وكانت نسمة ونسيمة نشرتا قبيل الحادثة مقطعاً يوضح احتفالهما في الملهي التركي الذي يقع على الشاطئ الغربي لمضيق البوسفور وفقا لصحيفة “عكاظ” .

 

يذكر أن التوأم السعودي محمد وأحمد الفضل، كانا من ضمن القتلى الـ39 اللذين سقطوا في الهجوم.

 

ولا تزال السلطات التركية تواصل عمليات البحث والتحري عن منفذ الهجوم، وتدور الشبهات في أنه ينحدر من أحد بلدان آسيا الوسطى، و قد يكون عضوا في خلية نفذت اعتداء انتحاريا مثلثا في مطار أتاتورك أسفر عن 47 قتيلا في يونيو/حزيران الماضي.