كشف مدير الأمن العام الأردني، اللواء عاطف السعودي، أن الخلية المسلحة التي نفذت هجوم الكرك في 18 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، كانت تخطط لعملية كبيرة تستهدف مواقع عدة خلال رأس السنة، باستخدام قرابة 15 كلغم من المتفجرات وخمسة .

 

وقال إن 80 في المئة مما يصل المديرية من معلومات تأتي من مواطنين، وبمعدل 100 بلاغ في الساعة، وتجري متابعتها بدقة، وفق قوله.

 

وأعلن الإسلامية مسؤوليته عن هجوم إطلاق النار في قلعة الكرك التاريخية بمدينة الكرك (118 كلم جنوب عمان)، والذي قتل خلاله عشرة أشخاص، بينهم سبعة رجال أمن وسائحة كندية إلى جانب إصابة 34 شخصا آخرين.

 

وبعد أيام من ، قُتِلَ 4 من رجال خلال تبادل اطلاق نار مع مسلحين في بلدة قريفلا شمال الكرك، قُتل أحدهم واعتقل آخر.