ملايين تنفقها الفضائيات فى سباق محموم يهدف لحصد متابعة المشاهدين فى كل لحظة ، كنا نعلم ان هذا السباق سباق ضرورى على طريق جنى الأرباح من الإعلانات التى تبث خلال العروض المتميزة ، وكلما تميز العرض او تفرد الضيف كلما علت قيمة الاعلانات المدفوعة .

 

لكنه اصبح غير خافيا على احد ان سوق الاعلانات فى يشهد كسادا وهبوطا متواصلا فى ظل الظروف الراهنه لكن العجيب اننا لا نزال نرى انفاقا بالملايين للفوز بالمشاهدين .. دون انتظار لجنى ارباحا متوقعة .

 

فاصبح السباق المحموم بين الفضائيات هو سباق بنكهة سياسية بعيدا عن لغة البزنس المفهومة ..

 

فى التقرير التالى ابرز ملامح هذا السباق من خلال 4 نماذج شهدتها الساحة الاعلامية مؤخرا :

“30” دقيقة مع يبلغ ثمنها ربع مليون دولار “5 ملايين جنيه مصري”، وهو المبلغ الذي تقاضاه البرتغالي كريستيانو ، نجم فريق ريـال مدريد الإسباني لكرة القدم، في أول مقابلة عربية مدتها “30” دقيقة، أجراها مع الإعلامي المصري ، أول أمس الجمعة.

كشفت مصادر داخل مجموعة قنوات “أون سبورت” المملوكة لرجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة، أن اللاعب البارز تقاضى مبلغ مقابل إجراء حوار حصري مدته 30 دقيقة مع عمرو أديب في برنامج “كل يوم جمعة”، حيث أذيع الحوار عبر فضائية “ON E” المصرية وأبو ظبي الرياضية الإماراتية، بذلك يكون اللاعب قد حصل على 8300 دولار مقابل الدقيقة الواحدة.

 

بينما أكد مصدر ببرنامج «صاحبة السعادة» الذي تقدمه الفنانة والإعلامية إسعاد يونس، أن النجم الجزائرى ، حصل على أجر 150 ألف دولار مقابل ظهوره في البرنامج، الذي تم تسجيل حلقاته الأسبوع الماضي، على فضائية CBC.

 

وقال المصدر إن الشاب خالد كان رافضًا الظهور في البرنامج بسبب قلة الأجر المعروض عليه، مشيرًا إلى أن الفنانة إسعاد يونس أقنعته بنفسها للظهور معها في حلقة بالبرنامج.

 

“مليون ونصف المليون جنيه”، كان ذلك الأجر الذي تقاضاه عادل إمام من أجل الظهور على شاشة MBC في برنامج

 

“Yes I’m famous”، في مارس 20166، وقلّما نجد الفنان عادل إمام يظهر في برامج حوارية، وبعد غياب عن البرامج الحوارية دام طويلًا، ظهر بجانب أحفاده يتحدث عن حياته ومسيرته الفنية في البرنامج.

 

بينما ظهر الفنان “محمد رمضان” ضيفًا في حلقة احتفالية قناة “صدى البلد” بالعام الجديد خلال ستوديو خاص من تقديم أحمد موسى، ودينا رامز، وأحمد شوبير، ورشا مجدي، وتقاضى أجرًا وصل لـ900 ألف جنيه، من أجل الظهور بالقناة.