تقدم سابقًا وأحد أبناء مبارك – باعتذار للرئيس الأسبق والإخوان قائلًا: “حاسس أننا ظلمناهم”.

وقال في تدوينة عبر حسابه بـ”فيس بوك”: “كلمتين عايز أقولهم في بداية السنة الجديدة علشان أريح ضميري .. بعد إقرار الحكومة للتنازل عن وإحالتها للبرلمان للتصديق عليها كده يبقى كل اللي اتهمنا به مرسي وكنا خايفين انه يعمله بيعمله حاليا ”.

وأضاف: “كنا خايفين ان مرسي يتنازل عن جزء من سيناء والنهاردة السيسي بيتنازل عن تيران وصنافير .. كنا خايفين أن مرسي يغرق بالديون وينفذ أجندة صندوق النقد الدولي بخفض العملة وإلغاء الدعم والنهاردة السيسي نفذ كل ده وأغرق بالقروض الخارجية ووصل الدولار لعشرين جنيه وبيلغي الدعم وعايز يبيع المستشفيات الحكومية كمان وكل أجندة صندوق النقد الدولي بينفذها بالحرف” حسب قوله.

وأردف: “كنا بنقول إن مرسي والإخوان هيقمعوا أي شخص يعارضهم ويعملوا فاشية باسم الدين ويبقى اللي بيعارضهم ضد الدين والنهاردة السيسي ومؤيدينه حولوا البلد الى فاشية باسم الوطنية واللي يعارض السيسي يبقى ضد الجيش ويبقى خائن ويتشتم من الاعلام واللجان الإليكترونية وممكن يختفي قسريا أو يعتقل أو يتصفى في الشارع .. الحقيقة أن النظام الحالي بيعمل أبشع بكثير من اللي كنا خايفين أن الإخوان يعملوه .. علما بأن أغلب اللي هاجمنا مرسي علشانه كانت مخاوف وتوقعات يعني ماشفناش مرسي بيتنازل عن أرض فعليا مثلا وماشفناش ذبح للمعارضين في الشوارع زي اللي حصل في رابعة والنهضة وغيرها وماشفناش اختفاء قسري .. علشان كده حاسس فعلا أننا ظلمنا مرسي والإخوان .. احنا آسفين يا مرسي” حسب تعبيره.