قال مالك النادي الليلي الذي تعرّض لهجوم مسلح في إسطنبول، ليلة ، إن الاستخبارات الأميركية أبلغتهم بتشديد الإجراءات الأمنية في المنطقة التي شهدت الهجوم.

 

وأضاف “محمد كوتش أرسلان”، أن الاستخبارات الأميركية قالت لهم  يجب تشديد الإجراءات الأمنية من ناحية البحر.

 

وقال: ”قليلي الشرف دخلوا بالكلاشنكوف”.بحسب “سي ان ا ن ترك”

 

وأعلنت السلطات التركية ارتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على ملهى ليلي في مدينة إسطنبول إلى 39 شخصا بينهم 15 أجنبيا، إضافة إلى إصابة 65 آخرين، أربعة منهم في حالة حرجة، وفي هذه الأثناء ما زالت السلطات تبحث عن منفذ الهجوم.