بعد الهجوم المسلح الذي تعرض له نادٍ ليليّ في اسطنبول، ليلة رأس السنة، نفذه مسلح ارتدى زيّ “بابا نويل”، استعادت الصحافة التركية مشاهد من اسمه “المراقبة”، عَرَضَ ضمنَ أحداثه مشهداً شبيهاً لما حدث في الملهى الليليّ على أرض الواقع.

 

وعُرِضَ المسلسل الدرامي قبلَ سنوات، وفيه ظهر المسلّح مرتدياً زي “بابا نويل”، للتمويه وليخفي تحت ملابسه الواسعة السلاح، لتسهيل دخوله إلى إحدى المدارس لتنفيذ مهمة القتل.

 

وما جعلَ الصحافة التركية تسترجع هذا المسلسل هو مشهد آخر عُرض ضمن إحدى الحلقات شبيه باغتيال السفير الروسي في أنقرة، آندريه كارلوف، متسائلة عن احتمالية لجوء منفذي هذه الهجمات الى الافلام والمسلسلات ليستلهموا منها أفكاراً مشابهة لتنفيذ هجماتهم.

يشار إلى أنّ السلطات التركية أعلنت مقتل 39 شخصا بينهم 15 أجنبيا، إضافة إلى إصابة 65 آخرين، أربعة منهم في حالة حرجة، في الهجوم المسلح على ملهى ليلي في مدينة إسطنبول، ليلة رأس السنة.