علقت الناشطة والمعارضة المصرية، آيات عرابي، على وقف برنامج الإعلامي الموالي للسيسي، ، الذي كان يذاع على قناة “” فجأة.

 

وقالت “عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” شامتة في “عيسى”: “أولا مبروك يا هيما يا أمنجي يا مخبر يا بتاع أمن الدولة”، لافتة إلى أن الكاتب الصحفي ورئيس تحرير صحيفة “الشعب”، مجدي حسين المعتقل في سجون الانقلاب “فضح عمالة ابراهيم عيسى لأمن الدولة في مقال منشور بتاريخ 22 مايو 2014 بعد الانقلاب”.

 

وأضافت أن رجل الاعمال القبطي “خرج من قضية تجسس في عهد برشوة 6 مليار جنيه دفعها للمجلس العسكري الذي كان يرأسه الاومباشي طنطاوي الأب الروحي للأومباشي عجوة كما صرح الجاسوس الأردني وقتها”.

 

وعلقت على صفقة بيع “أون تي في” التي كانت مملوكة لساويرس قائلة: “لم يبع أون تي في للعبيط صبي ، إلا بحسه الاقتصادي فهو يعلم أن تسقط اقتصادياً”، موضحة  أن ابراهيم عيسى “لا يساوي عند ساويرس ثمن نعل حذاء مقطوع ولن يحارب من أجله”.

 

واختتمت تدوينتها قائلة: “لا دولة ساويرس تنهار ولا يجزنون..الموضوع كله أن ابراهيم عيسى هو ذبابة يتم سحقها بعد ان ادى دوره”، مضيفة “احساس الشماتة في أمثالك رائع”.