تعرض الشاب كميل (25 عاماً) لحالة من الاغماء بعد ان شرب الكثير من المشروبات الكحولية في ملهى ليلي في Kamienna Gora في ، حيث اعلن عن وفاته ونُقل الى المشرحة، ولكن الصدمة كانت عندما عاد لمتابعة الحفلة مع أصدقائه.

 

بدأت القصة بعد ان افرط في شرب الكحوليات وانهار كميل ليتم نقله الى المستشفى ليُعلن خبر وفاته، وقال حارس المستشفى انه سمع في ذات اليوم أصواتاً آتية من المشرحة ليقوم بفتح الثلاجة ليجد جثة عارية تسأل عن بطانية.

 

قام الحارس باستدعاء الشرطة على الفور للتأكد من هوية الشاب وإجراء الفحوصات الطبية قبل السماح له بالعودة الى المنزل، إلا ان الشاب لم يعد للمنزل بل أكمل طريقه إلى الملهى الليلي ليكمل الحفلة برفقة أصدقائه.

 

هذه الحادثة تذكرنا بحادثة أخرى مماثلة حصلت في روسيا في كانون الأول الماضي، وذلك عندما أُعلن عن وفاة رجل شرب الكثير من في إحدى الحفلات، ولكنه استيقظ في المشرحة ليعود للاحتفال من جديد.