ضبطت موظفات في أحد مدينة الدار البيضاء المغربية، 30 قرصًا مهلوسًا، في مهبل إحدى الزائرات، والتي كانت تحاول إيصالها إلى زوجها المعتقل.

 

وتم إحالة المتهمة على السلطات الأمنية في منطقة “عين السبع الحي المحمدي”، لحين عرضها على النيابة العامة للتحقيق معها، ثم تقديمها للمحاكمة.

 

وغالبًا ما يحاول البعض إيصال مثل هذه الأقراص إلى داخل السجون، بهدف المتاجرة فيها بين السجناء.

 

وانتشرت ظاهرة الأقراص المهلوسة بشكل كبير بين الشباب المغاربة في الأعوام الأخيرة، حيث يتم تهريبها إلى داخل البلاد عبر الحدود.

 

ويرى البعض أن الإقبال الكبير على هذه الأقراص، يعود إلى ثمنها البخس، ومفعولها القوي.