زعم الكاتب السعودي الليبرالي، محمد آل الشيخ، أن مؤسس المملكة العربية ، ، أن كانت خيارا متعمدا له، حيث أطلق على نفسه “ملكا” على غير اسلافه الذي كانوا يطلقون على أنفسهم لقب “إمام”، وهو ما يشير للدولة الدينية.

 

وقال “آل الشيخ” في تغيدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” الدولة المدنية كانت خيار المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله عندما سمى نفسه (ملك) ودولته (مملكة)، فألغى عمليا مسمى (إمام) كما كان يتسمى اسلافه”.

 

ومما يفند هذه المزاعم، هو ما أكدته غالبية الكتب التاريخية، وهو أن قامت على تحالف بين عبد العزيز آل سعود والإمام ، حيث ذكرت المراجع أن الدولة قامت على هاتين الركيزتين، القوة الي يملكها ابن سعود، والدين الذي مثله ، وهو الامر الذي لعب دورا محوريا في استقطاب العديد من المتفرقة التي تمكن ابن عبد الوهاب من استمالتها بأن الدولة قائمة على ، وهو ما يعني ان أساس تأسيسها هو ديني.