علق الرئيس الأمريكي لفترة 6 أشهر إضافية نقل من إلى .

 

وذكر البيت الأبيض الأمريكي، الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول، في مذكرة موقعة من أوباما إن القرار يأتي: “من أجل حماية المصالح القومية الأمنية للولايات المتحدة”. وتنص المذكرة الموجهة إلى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على أن “التعليق لفترة 6 أشهر”.

 

ويلجأ الرئيس الأمريكي وسلفه إلى هذه الخطوة منذ العام 1995، بعد قرار الكونغرس نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

 

ولكن الرئيس الأمريكي المنتخب تعهد خلال حملته الإنتخابية بنقل السفارة إلى القدس وهو ما رحب به الإسرائيليون وأدانه الفلسطينيون والعرب.

 

ولا تنقل دول سفاراتها إلى القدس بانتظار توصل الفلسطينيين والإسرائيليين إلى حل بشأن مدينة القدس.