غيّر الفيزيائي ستيفن هوكينغ منحى اهتماماته من معالجة أسرار الكون إلى معالجة مسألة أكثر “دنيوية” هي، بحسب وصفه لها، إحدى “مشاكل الصحة العامة الأكثر خطورة في القرن الـ 21”.

 

وقال هوكينغ عبر فيديو عائد للمؤسسة السويدية غير ذات الربحية “Gen-Pep” والتي تهدف إلى تعزيز صحة الأطفال والشباب إن “الإنسانية تواجه في الوقت الراهن تحديا كبيرا وإن حياة الملايين معرضة للخطر، وباعتباري عالما في الكونيات أرى العالم بأكمله وأنا هنا لمعالجة إحدى مشاكل الصحة العامة الأكثر خطورة في القرن الـ 21”.

 

وأضاف “الكثير من الناس يموتون بسبب المضاعفات الناجمة عن زيادة الوزن والسمنة، فنحن نأكل كثيرا ونتحرك قليلا جدا”.

 

وتابع هوكينغ قائلا إن “المزيد من النشاط البدني وتغيير النظام الغذائي هما الحل” لمجابهة هذه المشكلة الصحية.

 

وذكرت الدراسة التي نشرتها مؤسسة  “Gen-Pep” برفقة الفيديو على صفحتها الرسمية على فيسبوك أن الخمول البدني هو السبب الرئيسي الرابع للوفاة حول العالم، وذكرت الدراسة أيضا أن 80% من سكان العالم في سن المراهقة ليسوا نشطين بما فيه الكفاية.

 

يذكر أن أولئك الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو يواجهون مخاطر الإصابة بأمراض مزمنة على غرار السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وفقا لمنظمة الصحة العالمية.