بعد أن أثار ضجة واسعة في وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين، عاد سعيد بن فروه، خطيب أحد المساجد بالمملكة، ليؤكد على انتقاداته للذين يسمحون لبناتهم بالذهاب لدراسة والاختلاط بالشباب، رافضاً الاعتذار عن الفيديو المنسوب له.

 

وقال بن فروه في فيديو نشره على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رداً على الانتقادات التي وُجهت إليه، إنه “ليس من شهامة الرجال أن يرضى بأن تتصرف ابنته بهذا الشكل”، مشيراً الى أن الذين يقولون إنه “يقذف البنات” هم على الأرجح من الليبراليين، على حد تعبيره.

وكان مقطع الفيديو الذي ظهر فيه بن فروه وهو ينتقد آباء الفتيات، قد أثار استياء الكثيرين، كما أدان مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ حديثه، مؤكداً أنه كلام غير مستقيم ولا يجوز وصاحبه على غير بصيرة، داعياً وزارة الشؤون الإسلامية إلى إصلاح أمثال هؤلاء وبيان خطئهم أو عزلهم عن منابر الجمعة. حسب ما ذكرت شبكة سي ان ان الأمريكية.

 

تصريحات آل الشيخ جاءت عبر لقائه الأسبوعي ينابيع الفتوى، الذي تذيعه إذاعة نداء من مكة المكرمة أسبوعياً، حيث أكّد فيه أنه “يجب على الخطباء تقوى الله في أنفسهم وأن يحرصوا في خطبهم على أن تكون مناسبة تؤثر فيهم بالخير.