قالت الدكتورة ، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر وعضو مجلس النواب، إنها ضد التشدد في الأحكام الدينية، والمطاردات القانونية واتهامات ازدراء الأديان، وخاصةً لذوي الرأي.

 

وأضافت “آمنة”، في مداخلة هاتفية مع برنامج “مانشيت” المذاع على قناة “العاصمة2″، إنه لا حرج في مشاهدة الراقصة، سواء في التلفاز أو في ، وتابعت: “لو حاسس إن نظرتي للراقصة تؤذيني، أقوم بدون إحداث ضجة، يجب تعلم الكياسة في العلاقات الاجتماعية، وعدم فرض رأيي على الآخرين”.

 

وتابعت “آمنة”: “الرقص يأتي في سياق الفيلم، واللي مش عايز ابنه يشوفها يشغله بأي شيء، ويعمل ضبط لكن دون أن يكون الأمر خانق”، مشددة: “لو جت راقصة وإنت قاعد في فرح ترقص عادي اتفرج ولا حرج، بلاش عكننة، متعملش زي جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، واللي عاوز يخرج يخرج هو حر”.

 

واستكملت: “جدال حول هذه الأمور يجعل الناس تركز معها وتتعقبها”.