نقلت وسائل إعلام عربية عن مصدر سياسي مطلع تأكيده عدم وجود في ، مقرا في الآن ذاته بوجود مستشارين مصريين في مكافحة الإرهاب في والعراق. !

 

وأبلغ مصدر سياسي في موقع “إيلاف” أن “الأنباء التي تحدثت عن وجود طيارين مقاتلين عارية تمامًا من الصحة”، مشيرا إلى وجود خبراء أمنيين مصريين في سوريا وفي ، يقدمون المشورة في الحرب ضد تنظيم “داعش” لنظرائهم في البلدين.

 

وأفاد المصدر السياسي المطلع بأن إرسال الخبراء الأمنيين المصريين إلى سوريا تم عقب الزيارة التي قام بها علي مملوك رئيس المخابرات السورية إلى القاهرة الشهر الماضي، وبأن القاهرة رفضت إرسال قوات إلى سوريا، وأنها لا تتوخى دعم بقدر ما تسعى إلى دعم الدولة السورية والمحافظة على مؤسساتها، وخاصة الجيش، وأنها وتعتبر سوريا من أهم دول الطوق، وجزء من الأمن القومي المصري.

 

وأوضح المصدر أن “هؤلاء الخبراء يعملون أيضاً على الاستفادة من العمليات القتالية في سوريا والعراق ضد التنظيمات الإرهابية، ونقل خبراتها إلى ، لتطوير أداء القوات الأمنية في مواجهات تلك التنظيمات في سيناء أو الصحراء الغربية، لاسيما مع تشابه البيئات في بعض المناطق السورية والعراقية مع ، سواء في أو الموصل أو المناطق الأخرى، وتشابه طريقة تفكير العناصر الإرهابية”.