أعرب الإعلامي والداعية الكويتي، ، عن حزنه لما آلت له الأوضاع في ، معربا عن أسفه لخذلان لها.

 

وقال “العوضي” في سلسلة تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”: ” حاولت أن أوجه كلمة ، صرخة ، رجاء ، استغاثة … لدولنا المسلمة فلم تسعفني الحروف فقد قلنا كل ما يمكن قوله … إن خذلانهم ما بعدها ”.

 

يشار إلى  أن مدينة حلب تشهد منذ أيام قصفا عنيفا من قبل الطيران الأسد والروسي، أوقع أكثر من 190 قتيلا غالبتهم من الأطفال والنساء، في حين تمكنت من السيطرة على على أكثر من 45% من حلب الشرقية التي تخضع لسيطرة قوات .