دعا الكاتب الصحفي السعودي، صالح الفهيد، ثوار إلى إيقاع اكبر الخسائر بنظام وميليشياته على الرغم من قرب سقوط المدينة في أيدي بفعل والقصف المتواصل على أهلها.

 

وقال “الفهيد” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” #حلب ساقطة في يد #ايران ومليشياتها.. إذن .. ليكن الثمن باهضا وكبيرا جدا، لعل هذا يخفف من وقع ألم خسارتها. #”.

 

وأضاف في أحد ردوده على احد متابعيه: ” أكيد #حلب وإن كانت من العيار الثقيل، إلا ان سجال، لم يسقط النظام بخسارته حلب في 2012 ولن تسقط بخسارتها 2017″.

 

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الرديفة لها سيطرت الاثنين على حي الصاخور بحلب، وبالتالي أصبح  كامل القسم الشمالي الشرقي  خارج سيطرة المعارضة المسلحة، وهو يعادل نحو 40% من الأحياء الشرقية المحاصرة التي كانت تحت سيطرة المعارضة.