هاجم نائب رئيس شرطة دبي والمقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد انتقادات لاذعة إلى قناة القطرية لبثها فيلمًا عن التجنيد في .

 

وقال “خلفان” في انتقاداته ضد الجزيرة – التي لم يذكرها صراحة – : “أحوج ما نكون إلى وحدة الصف العربي الطعن في القادة العرب والجيوش العربية خطأ فادح يضعفنا ولا يقوينا..يفرقنا ولا يجمعنا”.

وأضاف: “مهما كان القصور في أي بلد عربي علاجه لا يكون بالشماتة ولا بالتشهير لعادتها أبدا…رمز أي بلد عربي يجب احترامه مهما اختلفت وجهات النظر” .. مضيفًا: “إذا هاجمنا قادتنا ورموزنا وشجعنا الإرهابيين والخارجين على القانون والتنظيمات السرية المشبوهة فتلكم كارثة” .

واستدرك: “يجب ألا نقلل من جيش أي بلد عربي مهما صغر حجمه.. فما بالكم بجيش …دعونا نبني جسور التآزر والتعاضد بين جيوشنا العربية نحن في مواجهة مع عدو” .. مستدركًا: “عندما تشجع إرهابيون للقفز على السلطة في أي دولة فأنت ترتكب حماقة ما بعدها حماقة وهذا ما حدث للبعض في الوطن العربي”.

وتابع: “الأمة العربية بحاجة إلى دعوة للمصالحة العربية التي تضع الأمن القومي والقادة العرب والشعوب العربية في خانة الخطوط الحمراء” .. مضيفًا: “وسائل إعلامنا يجب أن توظف لتقوية التلاحم العربي لا لمزيد من تمزيقها”