على ما يبدو وكما هو معهود أنه كلما زاد السخط الشعبي على النظام، كلفت الاجهزة الامنية أعلامها الموالي بتنفيس الغضب وصبه على ، ومن هذا المنطلق وكغيره من الإعلاميين في الفترة الاخيرة، هاجم الإعلامي تامر أمين، المصرية والبنك المركزي بسبب الأزمات التي تسبب فيها تحرير سعر صرف المصري أمام قائلا: “لازم حل تاني عشان نعرف نتنفس بدل ما نكح تراب”.

 

وأضاف “أمين”، في برنامج “الحياة اليوم” المذاع على قناة “الحياة”: “سعر الدولار اليوم 18 جنيهًا وهو نفس سعره في ليلة تحرير سعر الصرف، “ده معناه إن كل اللي حصل في منذ القرار هو تقنين السوداء، بشكل معتمد وبإقرار من ، وده بقى قانوني بدل ما يكون تلاعب”، متسائلًا: “هو أنتم كدا اكتفيتم بالإجراءات اللي حصلت، لضبط السوق؟، لكن بقول لكم لأ، هذا لا يكفي”.

 

وتابع : “المسؤولين عملوا أول قرار وهو قرار ضبط سعر الصرف، ولازم حل تاني عشان نعرف نتنفس بدل ما نكح تراب، وهو إن البنك المركزي يجبر الناس على إيداع الدولار في أو يحولها خلال مدة معينة دون أن يسأله على مصدره وبعد المهلة “مفيش دولار هيخش البنك إلا بمعرفة مصدره وإلا المواطن يعمله حجاب ويعلقه على الحيط”.