أكد مصدر عسكري دبلوماسي لوسائل إعلام روسية، صحة ما أعلنته وسائل إعلام عربية من أن عسكريين مصريين يشتركون في “الحرب على الإرهاب” في .

 

وكانت نفت ما كشفت وسائل الاعلام بشأن مشاركة الجيش المصري لقوات النظام السوري، ووصول 18 طيارا مصريا إلى قاعدة حماة الجوية السورية،

 

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن صحيفة “أزفستيا” عن مصدر أمني سوري، قوله: “إن هذه المعلومات تتفق مع الواقع”.

 

وأضاف المصدر بحسب الصحيفة: “نلاحظ تغييرا لموقف عدد من البلدان العربية مما يجري في سوريا، بما فيها التي باتت تدرك أن تنظيم داعش والمجموعات المسلحة الأخرى التي تقاتلها القوات الحكومية تشكل خطرا على ذاتها أيضا”.

 

وأشار إلى أن الحكومة السورية ترحب بمشاركة أي جيش عربي في مكافحة الإرهاب في الأراضي السورية.

 

وذكرت صحيفة السفير اللبنانية، أن الطيارين المصريين الذين ينتمون إلى تشكيل المروحيات، وصلوا إلى مطار حماة قبل أسبوعين، بالتزامن مع قيام ضباط كبار من هيئة الأركان المصرية بجولات استطلاعية على جبهات حوران.

 

وقالت الصحيفة إن انضمام الطيارين المصريين إلى عمليات قاعدة حماة، “يعكس قرارا مصريا سوريا بتسريع دمج القوة المصرية”.